U3F1ZWV6ZTM5OTk0OTExMTI3X0FjdGl2YXRpb240NTMwODcxNjE3NTM=
recent
أخبار ساخنة

قصة الحمار التائه ج٢ - قصة وعبرة قبل النوم

بسم الله الرحمن الرحيم

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الكلمات الدلالية
قصص وروايات ، قصة وعبرة ، قصص قبل النوم
، روايات

لمشاهدة السلسلة كاملة اضغط هنا

المقدمة

الجزء الثاني من قصة الحمار التائه 

القصة

وعندما هم كسلان بالهرب حدثت مفاجئه غير متوقعه
نسي صاحبه الحبل الذي يربطه في قدم كسلان وهنا انطلق كسلان باسرع ما عنده ليهرب فالغابه ولم يلاحظ احد هروبة
وعندما دخل كسلان الغابه فرح جدا وقال ها قد نلت حريتي والان ااكل كما يحلو لي وظل كسلان يطير من الفرح وياكل من هنا وهناك 
وعندما جاء وقت الظهيرة نام كسلان بجانب صخرة وهو سعيد جدا .. وعندما استيقظ كسلان 
شعر بان شئ يراقبه وكان كسلان ظمئان 
فقام ليبحث عن الماء
ولكن ما زال بان شئ يراقبه 
وهنا انطلق كسلان بسرعة 
وحدثت هنا المفاجئه 
قد ظهر اسد خلف كسلان يجري ليأكله 
وكسلان يجري والاسد يجري ورائه حتي دخل كسلان في جحر مثل الكهف 
وظل ولم يستطع الاسد ان يلحق به
وهنا ظهرت علامات الندم علي كسلان 
انه كان يعيش مطمئنا في منزله
ياكل ويشرب بامان 
ولم يكن يعلم ان الغابه خطر لهذا الحد .. وهنا تذكر نصيحة الخروف وقال ياليتني سمعت كلام الخروف
وقرر كسلان ان يعود  الي منزلة 
ولكن كيف وهو لم يعد يعرف الطريق فقد اصبح كسلان تائه فالغابه وبات كسلان هذه الليلة 
وفي الصباح استيقظ كسلان وهو جائع وظمأن فظن ان الاسد قدم هرب فخرج ليبحث عن الماء والطعام 
وهنا انقض عليه الاسد  ......... واخيرا استيقظ كسلان من النوم في الصباح بعدما سمع بنصيحة الخروف البارحة .. استيقظ مفزوع فنظر حوله فوجد نفسه فالحظيره ... وقال حقا لن افعل ذلك ابدا بل ساجتهد فالعمل ولن انظر الي ما بيد غيري 
انتهي
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

قبل كتابة اي تعليق تذكر قول الله تعالي ( (مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

الاسمبريد إلكترونيرسالة